الديوان » المخضرمون » النابغة الجعدي » جزى الله عنا رهط قرة نصرة

عدد الابيات : 7

طباعة

جَزَى اللَه عَنّا رَهطَ قُرَّةَ نُصرَةً

وَقُرَّةَ إِذ بَعضُ الفِعالِ مُزلَّجُ

جَلا الخِزيَ عَن جُلِّ الوُجُوهِ فأَسفَرَت

وَكانَت عَلَيها هَبوَةٌ ما تَبَلَّجُ

هُمُ اليومَ إِذ بادَ المُلُوكُ مُلُوكُنا

فَعالاً وَمَجداً غَيرَ أَن لَم يُتَوَّجوا

تَدارَكَ عِمرانَ بِنَ مُرَّةَ رَكَضُهُم

بِقارَةِ أَهوَى وَالخَوالجُ تَخِلجُ

بِأَرعَنَ مِثلِ الطَودِ تَحسَبُ أَنَّهُم

وُقوفٌ لِحاجٍ وَالرِكابُ تُهَمِلجُ

تَبِيتُ إِذا جاءَ الصَباحُ نِساؤُهُم

تُشَدِّدُ خَلاَّتِ الدُروعِ وَتُشرِجُ

عَلى نارِ حيًّ يَصطَلُونَ كأَنَّهُم

جِمالٌ طَلاها بِالعَنِيَّةِ مُهرِجُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن النابغة الجعدي

avatar

النابغة الجعدي حساب موثق

المخضرمون

poet-al-nabigha-al-jadi@

96

قصيدة

2

الاقتباسات

150

متابعين

قيس بن عبد الله بن عُدَس بن ربيعة الجعدي العامري، أبو ليلى. شاعر مفلق، صحابي. من المعمرين. اشتهر في الجاهلية. وسمي (النابغة) لأنه أقام ثلاثين سنة لا يقول الشعر ثم نبغ ...

المزيد عن النابغة الجعدي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة