الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

جماجم أمثال الكرات هفت بها

جَماجِمُ أَمثالُ الكُراتِ هَفَت بِها

سُيوفٌ ثَناها الضَربُ وَهيَ صَوالِجُ

وَقَد يُغلِقُ الإِنسانُ مِن دونِ شَخصِهِ

وِلاجاً وَهَمُّ القَلبِ في النَفسِ والِجُ

لَعَمري لَقَد حَلَّت وُكوراً حَمائِمٌ

لَيالِيَ ضاقَت عَن ظِباءٍ تَوالِجُ

أُؤَمِّلُ عَفوَ اللَهِ وَالصَدرُ جائِشٌ

إِذا خَلَجَتني لِلمَنونِ الخَوالِجُ

هُناكَ تَوَدُّ النَفسُ أَنَّ ذُنوبَها

قَليلٌ وَأَنَّ القِدحَ بِالخَيرِ فالِجُ

وَيُنسي أَخا الأَشواقِ رَملَةَ عالِجٍ

وَيَبرينَ مِن هَولِ الرَدى ما يُعالِجُ

سَيَأكُلُ هَذا التُربُ أَعضاءَ بادِنٍ

وَتورَثُ أَحجالٌ لَها وَدَمالِجُ

وَيُصمي الفَتى سَهمٌ مِنَ الدَهرِ صائِبٌ

وَإِن صُرِفَت عَنهُ السِهامُ الزَوالِجُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس