الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

الناس مختلفون قيل المرء لا

الناسُ مُختَلِفونَ قيلَ المَرءُ لا

يُجزى عَلى عَمَلٍ وَقيلَ يُجازى

وَاللَهُ حَقٌّ مَن تَدَبَّرَ أَمرَهُ

عَرَفَ اليَقينَ وَآنَسَ الإِعجازا

رَجَزَت بِتَسبيحِ المَليكِ حَمامَةٌ

بِالشامِ توطِنُ أَو تَحُلُّ حِجازا

وَالطَيرُ مِثلُ الإِنسِ تَعرِفُ رَبِّها

وَتَرى بِها الشَعراءَ وَالرُجّازا

فيهُنَّ مِسهابٌ يُعَدُّ وَناطِقٌ

تَرَكَ المَقالَ وَآثَرَ الإيجازا

فَاِسأَل حِجاكَ إِذا أَرَدتَ هِدايَةً

وَاِحبِس لِسانَكَ أَن يَقولَ مُجازا

لا تَرضَ وَعداً إِن قَدِرتَ عَلى نَداً

وَإِذا وَعَدتَ فَيَسِّرِ الإِنجازا

جاءَتكَ أَعناقُ الأُمورِ بَوادِياً

وَلَقَد لَمَحتَ بِلُبَّكَ الأَعجازا

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس