الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

أتراك يوما قائلا عن نية

أَتَراكَ يَوماً قائِلاً عَن نِيَةٍ

خَلَصَت لِنَفسكَ يا لَجوجُ تَراكِ

أَدراكَ دَهرُكَ عَن تُقاكَ بِجَهدِهِ

فَدَراكِ مِن قَبلِ الفَواتِ دَراكِ

أَبراكَ رَبُّكَ فَوقَ ظَهرِ مَطيَّةٍ

سارَت لِتَبلُغَ ساعَةَ الإِبراكِ

أَفَراكِنٌ أَنا لِلزَمانِ بِمُحصِدٍ

بانَت عَلَيهِ شَواهِدُ الأَفراكِ

أَشراكَ ذَنبُكَ وَالمُهَيمِنُ غافِرٌ

ما كانَ مِن خَطَإٍ سِوى الإِشراكِ

ما بالُ دينِكَ ناقِصاً آلاتُهُ

وَالنَعلُ ما نَفَعَت بِغَيرِ شِراكِ

وَعَرّاكَ رازِيَةُ الحُقوقِ فَلَم تَقُم

لِلحَقِّ إِلّا بَعدَ طولِ عِراكِ

واراكَ يا سَمعُ الحِمامُ فَلم تُبِن

سَجعَ الحَمامِ بِأَسجَلٍ وَأَراكِ

أَصبَحتُ مِن سَكَنِ الحَياةِ وَواجِبٌ

يَوماً سُكوني بَعدَ طولِ حَراكِ

وَالطَيرُ تَلتَمِسُ المَعاشَ غَوادِياً

في الأَرضِ وَهِيَ كَثيرَةُ الأَشراكِ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس