الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

كبار أناس مثل جلة سائم

كِبارُ أُناسٍ مِثلُ جِلَّةِ سائِمٍ

يُرَبّونَ أَطفالاً كَما اِرتَضَعَ البُهمُ

تَوَهَّمَ بَعضُ الناسِ أَمراً فَأَصَّلوا

يَقينَ أُمورٍ باتَ يَتبَعُها الوَهمُ

جَهِلنا وَلَكِن لِلخلائِقِ صانِعٌ

أَقَرَّ بِهِ فَسلٌ مِنَ القَومِ أَو شَهمُ

وَيَعلَمُ كُلٌّ أَنَّ لِلخَيرِ مَوضِعاً

وَفَضلاً عَلى إِثباتِهِ أَجمَعَ الدُهَم

وَأَينَ أُناسٌ كَالسَحائِبِ إِن يُرَوا

يَروقوا وَإِن يُستَمطَروا لِلغِنى يَهموا

فَإِن شِئتَ أَن تُحظى بِمالِكَ فَاِحبُهُ

ذَوي الحاجِ أَو أَنفِقهُ تَبسُم لَكَ الجُهمُ

فَما هُوَ إِلّا السَهمُ لا كَفَّ عادِياً

وَلا نالَ صَيداً في كِنانَتِهِ السَهمُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس