الديوان » العصر العباسي » أبو العلاء المعري »

الموت نوم طويل لا هبوب له

المَوتُ نَومٌ طَويلٌ لا هُبوبَ لَهُ

وَالنَومُ مَوتٌ قَصيرٌ بَعثُهُ أَمَمُ

وَفي الخُمولِ حِمامٌ وَالفَتى قَبَلٌ

وَفي النَباهَةِ عَيشٌ وَالفَتى رِمَمُ

تَخالَفَ الشَكلُ عُصمٌ في جَماجِمِها

أَرواقُها وَنَعامٌ ما لَها لِمَمُ

وَحَيَّةٌ تَسمَعُ الأَصواتَ ظالِمَةٌ

مِن وَصفِها وَظَليمٌ ظَأنُهُ الصَمَمُ

لا يَخدَعَنَّكَ أُخرانا كَأَوَّلِنا

في نَحوِ ما نَحنُ فيهِ كانَتِ الأُمَمُ

مُقَلَّدينَ بِذَمٍّ لا يُضَيِّعُهُ

مِنهُم عَريبٌ وَلَكِن ضاعَتِ الذِمَمُ

أَجيدَ قَلبُكَ لَمّا جادَهُم مَطَرٌ

أَم فاضَ هَمُّكَ لَمّا غاضَتِ الهِمَمُ

لا تَشمَخِ الأُنُفُ الشُمُّ الَّتي رُزِقَت

ما لا يَدومُ فَما يَبقى لَها الشَمَمُ

لَولا بَدائِعُ دَلَّت أَنَّ خالِقَنا

أَدرى وَأَحكَمُ قُلنا خَلقُنا لَمَمُ

معلومات عن أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن..

المزيد عن أبو العلاء المعري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو العلاء المعري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس