الديوان » العصر الجاهلي » حاتم الطائي »

ألا أخلفت سوداء منك المواعد

أَلا أَخلَفَت سَوداءَ مِنكَ المَواعِدُ

وَدونَ الَّذي أَمَّلتَ مِنها الفَراقِدُ

تُمَنّينَنا غَدواً وَغَيمُكُمُ غَد

ضَبابٌ فَلا صَحوٌ وَلا الغَيمُ جائِدُ

إِذا أَنتَ أُعطيتَ الغِنى ثُمَّ لَم تَجُد

بِفَضلِ الغِنى أُلفيتَ ما لَكَ حامِدُ

وَماذا يُعَدّي المالُ عَنكَ وَجَمعُهُ

إِذا كانَ ميراثاً وَواراكَ لاحِدُ

معلومات عن حاتم الطائي

حاتم الطائي

حاتم الطائي

حاتم بن عبدالله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم. ويكنى حاتم أبا سفانة وأبا عدي. ، فارس جواد يضرب المثل بجوده، كان من..

المزيد عن حاتم الطائي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حاتم الطائي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس