الديوان » العصر الجاهلي » حاتم الطائي »

ألا إنني قد هاجني الليلة الذكر

أَلا إِنَّني قَد هاجَني اللَيلَةَ الذِكَر

وَما ذاكَ مِن حُبِّ النِساءِ وَلا الأَشَر

وَلَكِنَّني مِمّا أَصابَ عَشيرَتي

وَقَومي بِأَقرانٍ حَوالَيهِمِ الصُبَر

لَيالِيَ نُمسي بَينَ جَوٍّ وَمِسطَحٍ

نَشاوى لَنا مِن كُلِّ سائِمَةٍ جَزَر

فَيا لَيتَ خَيرَ الناسِ حَيّاً وَمَيِّت

يَقولُ لَنا خَيراً وَيُمضي الَّذي اِئتَمَر

فَإِن كانَ شَرٌّ فَالعَزاءُ فَإِنَّن

عَلى وَقَعاتِ الدَهرِ مِن قَبلِها صُبُر

سَقى اللَهُ رَبُّ الناسِ سَحّاً وَديمَةً

جَنوبَ السَراةِ مِن مَآبٍ إِلى زُغَر

بِلادَ اِمرِئٍ لا يَعرِفُ الذَمُّ بَيتَهُ

لَهُ المَشرَبُ الصافي وَلَيسَ لَهُ الكَدَر

تَذَكَّرتُ مِن وَهمِ بنِ عَمروٍ جَلادَةً

وَجُرأَةَ مَعداهُ إِذا نازِحٌ بَكَر

فَأَبشِر وَقَرَّ العَينَ مِنكَ فَإِنَّني

أَجيءُ كَريماً لا ضَعيفاً وَلا حَصِر

معلومات عن حاتم الطائي

حاتم الطائي

حاتم الطائي

حاتم بن عبدالله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم. ويكنى حاتم أبا سفانة وأبا عدي. ، فارس جواد يضرب المثل بجوده، كان من..

المزيد عن حاتم الطائي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حاتم الطائي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس