الديوان » العصر الجاهلي » عدي بن ربيعة »

دعاني داعيا مضر جميعاً

دَعاني داعِيا مُضَرٍ جَميعاً

وَأَنفُسُهُم تَدانَت لِاِختِناقِ

فَكانَت دَعوَةً جَمَعَت نِزاراً

وَلَمَّت شَعثَها بَعدَ الفِراقِ

أَجَبنا داعِيَي مُضَرٍ وَسِرنا

إِلى الأَملاكِ بِالقُبِّ العِتاقِ

عَلَيها كُلُّ أَبيَضَ مِن نِزارٍ

يُساقي المَوتَ كَرهاً مَن يُساقي

أَمامَهُمُ عُقابُ المَوتِ يَهوي

هُوِيَّ الدَلوِ أَسلَمَها العَراقي

فَأَردَينا المُلوكَ بِكُلِّ عَضبٍ

وَطارَ هَزيمُهُم حَذَرَ اللَحاقِ

كَأَنَّهُمُ النَعامُ غَداةَ خافوا

بِذي السُلّانِ قارِقَةَ التَلاقي

فَكَم مَلِكٍ أَذَقناهُ المَنايا

وَآخَرَ قَد جَلَبنا في الوِثاقِ

معلومات عن عدي بن ربيعة

عدي بن ربيعة

عدي بن ربيعة

عدي بن ربيعة التغلبي الملقب الزير أبو ليلى المهلهل، (توفي 94 ق.هـ/531 م). أحد فرسان قبيلة تغلب الذين كانت ديارهم في شمال شرق الجزيرة العربية وأطراف العراق والشام وكان شاعرا..

المزيد عن عدي بن ربيعة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عدي بن ربيعة صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس