الديوان » العصر الايوبي » ابن جبير الشاطبي »

عجبت للمرء في دنياه تطمعه

عجبتُ للمرء في دنياهُ تطمعهُ

في العَيشُ والأجلُ المحتوم يقطعهُ

يُمسي ويصبحُ في عَشواءَ يخبِطها

اعمى البَصيرة والآمالُ تَزرَعه

يَغتر بالدَهرِ مَسروراً بصحبتهِ

وقد تيقّن أن الدَّهرَ يَصرَعه

ويجمع المالَ حِرصاً لا يفارقه

وقد درى أنه للغَير يجمعه

تراه يشفق من تَضييع درهمه

وليسَ يشفِق من دينِ يُضيِّعه

وأسوأ الناسِ تدبيراً لعاقبِةٍ

من انفقَ العمر فيما ليس ينفعه

معلومات عن ابن جبير الشاطبي

ابن جبير الشاطبي

ابن جبير الشاطبي

محمد بن أحمد بن جبير الكناني الأندلسي، أبو الحسين. رحالة أديب. ولد في بلنسية ونزل بشاطبة. وبرع في الأدب، ونظم الشعر الرقيق، وحذق الإقراء. وأولع بالترحل والتنقل، فزار المشرق ثلاث..

المزيد عن ابن جبير الشاطبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن جبير الشاطبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس