الديوان » العصر الاسلامي » حبيب الهلالي »

هل أتى فائد عن أيسارنا

هَل أَتى فائِدَ عَن أَيسارِنا

إِذ خَشينا مِن عَدُوٍّ خُرُقا

إِذ أَتانا الخَوفُ مِن مَأمَنِنا

فَطَوَينا في سَوادٍ أُفُقا

وَسَلِي هَديَةَ يَوماً هَل رَأَت

بَشَراً أَكرَمَ مِنّا خُلقا

وَلَكَم مِن خِلَّةٍ مِن قَبلِها

قَد صَرَمنا حَبلَها فَاِنطَلَقا

قَد أَصَبنا العَيشَ عَيشاً ناعِماً

وَأَصَبنا العَيشَ عَيشاً رَنقا

وَأَصَبتُ الدَهرَ دَهراً أَشتَهي

طَبَقاً مِنهُ وَأَلوي طَبَقاً

وَشَهِدتُ الخَيلَ في مَلمومَةٍ

ما تَرى مِنهُنَّ إِلّا الحَدَقا

يَتَساقونَ بِأَطرافِ القَنا

مِن نَجيعِ المَوتِ كَأساً دَهقا

فَطِرادُ الخَيلِ قَد يُؤنِقُني

وَيَرُدُّ اللَهوُ عَنّي الأَنَقا

بِمشيحِ البيضِ حَتّى يَترُكوا

لِسُيوفِ الهِندِ فيها طُرقا

وَكَأَنّي مِن غَدٍ وافَقتُها

مِثلَما وافَقَ شَنٌّ طَبَقا

معلومات عن حبيب الهلالي

حبيب الهلالي

حبيب الهلالي

حبيب بن خدرة الهلالي شاعر من شعراء الخوارج وهو من موالي بني هلال. وقال الجاحظ عنه: أنه من خطباء الخوارج وشعرائهم وعلمائهم. وقال: عداده في بني شيبان وهو مولى لبني هلال بن..

المزيد عن حبيب الهلالي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حبيب الهلالي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس