الديوان » العصر الايوبي » ابن جبير الشاطبي » ألا هل نسيم للرصافي مبلغ

عدد الابيات : 6

طباعة

ألا هَل نَسِيمِ لِلرُّصافي مُبلغُ

تَحِيّة مُشتَاقٍ يُفَتِّقُها زَهرَا

فَتًى كُلَّمَا استَعرَضتُ بِالخَيرِ ذاته

زَكَت مِثلَ ما خَلصت مِن سَبكِه التّبرَا

عَلِقتُ بِهِ في الدّهرِ عِلقَ مَضنّةٍ

فَأَعدَدتُهُ ذُخراً وَحَسبِي بِهِ ذُخرا

فأدنتني الأيامُ منه مودةً

عَقَدنا على حُكمِ الإِخاء بِهَا صِهرا

على أن سيهديها إِليّ عقيلةً

من الفِكرِ يثني الطَّرس مِن فَوقِها خِدرا

وَلَم أتّهِم تَسويفَه غَيرَ أنّني

أقولُ له شوقي لعلَّ له عُذرا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن جبير الشاطبي

avatar

ابن جبير الشاطبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-ibn-jubair-shaatibi@

98

قصيدة

5

متابعين

محمد بن أحمد بن جبير الكناني الأندلسي، أبو الحسين. رحالة أديب. ولد في بلنسية ونزل بشاطبة. وبرع في الأدب، ونظم الشعر الرقيق، وحذق الإقراء. وأولع بالترحل والتنقل، فزار المشرق ثلاث ...

المزيد عن ابن جبير الشاطبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة