الديوان » العصر الاموي » قيس بن الملوح »

ألا يا طبيب الجن ويحك داوني

أَلا يا طَبيبَ الجِنِّ وَيحَكَ داوِني

فَإِنَّ طَبيبَ الإِنسِ أَعياهُ دائِيا

أَتَيتُ طَبيبَ الإِنسِ شَيخاً مُداوِيا

بِمَكَّةَ يُعطي في الدَواءِ الأَمانِيا

فَقُلتُ لَهُ يا عَمُّ حُكمُكَ فَاِحتَكِم

إِذا ما كَشَفتَ اليَومَ يا عَمِّ ما بِيا

فَخاضَ شَراباً بارِداً في زُجاجَةٍ

وَطَرَّحَ فيهِ سَلوَةً وَسَقانِيا

فَقُلتُ وَمَرضى الناسِ يَسعَونَ حَولَهُ

أَعوذُ بِرَبِّ الناسِ مِنكَ مُداوِيا

فَقالَ شِفاءُ الحُبِّ أَن تُلصِقَ الحَشا

بِأَحشاءِ مَن تَهوى إِذا كُنتَ خالِيا

معلومات عن قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى (24 هـ / 645م - 68 هـ / 688)، شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم..

المزيد عن قيس بن الملوح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن الملوح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس