الديوان » العصر العباسي » العباس بن الأحنف »

مرت بنا تشرق الدنيا ببهجتها

مَرَّت بِنا تُشرِقُ الدُنيا بِبَهجَتِها

في مَوكِبٍ يَقسِمُ الأَمراضَ وَالكَمَدا

قالَت نَظَرتَ إِلى غَيري فَقُلتُ لَها

يَمينَ ذي قَسَمٍ بِاللَهِ مُجتَهِدا

ما أَضمَرَ القَلبُ شَيئاً تَغضَبينَ لَهُ

إِلا رَفَعتُ إِلَيكِ الطَرفَ مُعتَمِدا

وَإِن هَوَيتِ فَما عِندي مُخالَفَةٌ

فَقَأتُ عَينَيَّ حَتّى لا أَرى أَحَدا

لَقَد شَقيتُ لَئِن دُمنا كَذا أَبَداً

إِذا سَعَيتُ لِإِصلاحِ الهَوى فَسَدا

ما تَطرِفُ العَينُ إِلا وَهيَ واكِفَةٌ

لَو كُنتُ أَبكي بِماءِ البَحرِ ما نَفِدا

وَلا تَنَّفَستُ إِلا ذاكِراً لَكُمُ

لا شَيءَ يَشغَلُني عَن ذِكرِكُم أَبَدا

كَأَنَّ جَمرَ الغَضا مِما وَطِئتُ بِهِ

بَينَ الضُلوعِ إِذا سَكَّنتُهُ وَقَدا

يا رُبَّ ذي حَسَدٍ يا فَوزُ يُظهِرُهُ

لَو كانَ يَعلَمُ حَظّي مِنكِ ما حَسَدا

لا تَترُكي مِن فُؤادي خالياً جَسَدي

رُدّي الفُؤادَ وَإِلا فَاِقتُلي الجَسَدا

معلومات عن العباس بن الأحنف

العباس بن الأحنف

العباس بن الأحنف

العباس بن الأحنف بن الأسود الحنفي اليمامي، أبو الفضل. شاعر غزل رقيق، قال فيه البحتري: أغزل الناس. أصله من اليمامة (في نجد) وكان أهله في البصرة، وبها مات أبوه. ونشأ هو..

المزيد عن العباس بن الأحنف

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة العباس بن الأحنف صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس