الديوان » العصر العباسي » أبان الالحقي »

أبا الأطول طولت

أَبا الأَطوَلِ طَوَّلتَ

وَما يَنفَعُ تَطويلُ

بِكَ السُلُّ وَلا وَاللَـ

ـهِ ما يَبرَأُ مَسلولُ

وَلكِن رُبَّما جَرَّ

إِذا ما كانَ تَمهيلُ

كَما كانَ وَقَد كانَ

بِهِ القُرحَةُ مَكحولُ

وَيَومٍ حارَ بِالعَنبَرِ

وَالقَيسِيِّ بَهلولُ

وَكُلٌّ كانَ ذا جَمعٍ

لَهُ هَمٌّ وَتَأميلُ

فَصاروا جَزَراً لِلمَو

تِ قَد غالَتهُمُ غولُ

وَأَنتَ الرابِعُ التابِعُ

ما عَن ذاكَ تَأجيلُ

وَلا يَغرُركَ مِن طِبِّـ

ـكَ أَقوالٌ أَباطيلُ

أَرى فيكَ عَلاماتٍ

وَلِلأَشياءِ تَأويلُ

هُزالاً قَد بَرى جِسمَـ

ـكَ وَالمَسلولُ مَهزولُ

وَذِبّاناً حَوالَيكَ

فَمَوقوذٌ وَمَقتولُ

وَحُمّى مِنكَ في العَظمِ

فَأَنتَ الدَهرَ مَملولُ

وَأَعلامٌ سِوى ذاكَ

تُواريها السَراويلُ

وَلَو بِالفيلِ مِمّا بِـ

ـكَ عشرٌ ما نَجا الفيلُ

أَهذي نَكهَةُ المِعدَ

ةِ أم ضِرسُكَ مَأكولُ

وَما هذا عَلى فيكَ

قِلاعٌ أَم دَماميلُ

أَمِ الحُمّى أَحَبَّتكَ

فَهذا البَثرُ تَقبيلُ

وَما بالُ مُناجيكَ

تَوَلّى وَهوَ مَبلولُ

فَإِن كانَ مِنَ الجَوفِ

فَقَد سالَ بِكَ النيلُ

وَذا داءٌ يُزَجِّيكَ

فَلا قالٌ وَلا قيلُ

وَإِن تَحتَج إِلى عِلمي

فَطِبّي لَكَ مَبذولُ

عَلَيكَ الحَنظَلَ المَدقو

قَ سَفّاً وَهوَ مَنخولُ

معلومات عن أبان الالحقي

أبان الالحقي

أبان الالحقي

أبان بن عبد الحميد بن لاحق بن عفير الرقاشي. شاعر مكثر، من أهل البصرة. نسب إلى جده، وكان أبو جده (عفير) من الموالي. انتقل أبان إلى بغداد، واتصل بالبرامكة، فأكثر من..

المزيد عن أبان الالحقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبان الالحقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الهزج


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس