الديوان » العصر الايوبي » ابن سالم الهمداني »

أيا معدن الآداب والظرف والنهى

أَيا مَعدنَ الآدابِ وَالظَرف وَالنُهى

وَمِن قَدرُهُ في العِلم أَربى عَلى الشُهبِ

كَتَبنا لَكُم إِذ أَعوَزَ الطِرسُ أَحرُفاً

بِراحَةِ من قَد حَلّ في ساحَةِ القَلبِ

فَإِن كُنتَ تَرعى يا أَخا المَجدِ عَهدَنا

فَقَبّل فَدَتكَ النَفسُ في مَوضع الكَتبِ

فَتلكَ يَدٌ بَيضاءُ أَسدَيتُ نَحوَكُم

بِما لَكُمُ في القَلبِ مِن خالِصِ الحُبِّ

وَلَولا الَّذي أَزمَعتَ مِن حُسنِ تَوبَةٍ

وَقَد شاعَ هَذا عَنك في الشَرقِ وَالغَربِ

أَبَحتُ لَكَ التَقبيلَ في فيهِ إِنَّما

أَخافُ عَلَيكَ السكرَ يا نُخبَةَ الصَحبِ

عَلى أَنَّهُ ذَنبٌ كَما قَد عَلِمتُم

أَخَفّ عَلى المُشتاقِ مِن سائِرِ الذَنبِ

معلومات عن ابن سالم الهمداني

ابن سالم الهمداني

ابن سالم الهمداني

أبو عمرو سالم بن صالح بن علي بن سالم الهمداني. من أهل مالقة يعد من كبار علماء مالقة وأدبائها وشعرائها. من أهم شيوخه الشاعر محمد بن غالب الرصافي البلنسي وقد..

المزيد عن ابن سالم الهمداني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن سالم الهمداني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس