الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

قم صاحبي نغدو لجيش الوحش

قُم صاحِبي نَغدو لِجَيشِ الوَحشِ

بِضارِياتٍ مِن بُزاةٍ بُرشِ

كَأَنَّما نَقَّطَها مُوَشّي

وَنَيرَجاتٍ ضُمَّرٍ تَستَنشي

وَوابِلٍ في العَدوِ غَيرِ طَشِّ

ما اِستَأثَرَت مِن دونِنا بِخَدشِ

لِصَيدِها وَهيَ شِدادُ البَطشِ

فَقامَ نَحوَها بِوَجهٍ بَشِّ

كَمِثلِ دينارٍ جَديدِ النَقشِ

وَاِستَبدَلَ السَرجَ بِلينِ الفُرشِ

لَمّا رَأى في اللَيلِ فَجراً يَمشي

فَكَم كِناسٍ قَد خَلا وَعُشِّ

وَقَهوَةٍ صِرفٍ بِغَيرِ غِشِّ

تَفُشُّ قُفلَ الهَمِّ أَيَّ فَشِّ

شَرِبتُها تَحتَ نَدىً وَرَشِّ

في لَيلَةٍ ذاتِ نُجومٍ عُمشِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس