الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

أسقني الراح في شباب النهار

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أَسقِني الراحَ في شَبابِ النَهارِ

وَاِنفِ هَمّي بِالخَندَريسِ العُقارِ

قَد تَوَلَّت زُهرُ النُجومِ وَقَد بَش

شَرَ بِالصُبحِ طائِرُ الأَسحارِ

ما تَرى نِعمَةَ السَماءِ عَلى الأَر

ضِ وَشُكرَ الرِياضِ لِلأَمطارِ

وَغِناءَ الطُيورِ كُلَّ صَباحٍ

وَاِنفِتاقَ الأَسحارِ بِالأَنوارِ

فَكَأَنَّ الرَبيعَ يَجلو عَروساً

وَكَأَنّا مِن قَطرِهِ في نِثارِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز