الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

وشادن أفسد قلبي

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

وَشادِنٍ أَفسَدَ قَل

بي بَعدَ حُسنِ تَوبَتِه

وَزارَني مِن قَبلِ إِع

لامي بِوَقتِ زَورَتِه

جاءَ بِجَيشِ الحُسنِ في

عَديدِهِ وَعُدَّتِه

العَيشُ وَالمَماتُ في

وِصالِهِ وَهِجرَتِه

وَقَوسُهُ وَسَهمُهُ

وَسَيفُهُ في لَحظَتِه

قُدّامَهُ سِهامُهُ

مَبثوثَةٌ مِن نَظرَتِه

وَعِلمُهُ مِن عَلَمٍ

أَشرَقَ فَوقَ طُرَّتِه

وَنونُ آذَريونِهِ

يَلوحُ في مَيمَنَتِه

وَخالُ حُسنٍ حَبَشِي

يُ اللَونِ في مَيسَرَتِه

وَالمَوتُ في ساقَيهِ قَد

يُمِرُّهُ في مِشيَتِه

فَلَم يَكُن لِلزُهدِ إِل

لا فِرَةٌ مِن سَطوَتِه

وَماتَتِ التَوبَةُ لَم

ما أَن بَدا مِن هَيبَتِه

وَجاءَ إِبليسُ يُهَن

ني نَظَري بِطَلعَتِه

وَقَد عَلِمتُ ما أَشُك

كُ أَنَّ ذا مِن بُغيَتِه

فَلَم يَزَل يُذكِرُني

رَبّي وَعَفوَ قُدرَتِه

وَقالَ لي ما قُلتَهُ

وَغَيرُهُ في رَحمَتِه

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز