الديوان » العصر العباسي » ابن المعتز »

يا إمام الهدى ويا أحكم الناس

يا إِمامَ الهُدى وَيا أَحكَمَ النا

سِ بِعَدلٍ في العَفوِ أَو في العِقابِ

يا مُعيداً لِلمُلكِ يا مَلجَأً لِل

أُسدِ حَتّى بَصبَصنَ بِالأَذنابِ

إِنَّ رَأياً أَراكَ تَقديمَ بَدرٍ

لَعَجيبٌ مُوَفَّقٌ لِلصَوابِ

ما رَأَينا لِلمَلكِ أَنصَحُ مِنهُ

أَينَ ذا مِن أولَئِكَ الأَصحابُ

تابِعٌ ما نُحِبُّ في كُلِّ شَيءٍ

وَلِما لا نُحِبُّهُ ذو اِجتِنابِ

مُؤنِسٌ يَومَ لَذَّةٍ وَنَديمٌ

وَهوَ في حَومَةِ الوَغى لَيثُ غابِ

ما أَتى ما كَرَهتَ قَطُّ وَلا أَذ

نَبَ ذَنباً مُستَأهِلاً لِلعِقابِ

هُوَ خُلقٌ كَما أَرَدتَ وَحَظٌّ

مِن عَطايا المُهَيمِنِ الوَهّابِ

معلومات عن ابن المعتز

ابن المعتز

ابن المعتز

عبد الله بن محمد المعتز بالله ابن المتوكل ابن المعتصم ابن الرشيد العباسي، أبو العباس. الشاعر المبدع، خليفة يوم وليلة، ولد في بغداد، وأولع بالأدب، فكان يقصد فصحاء الأعراب ويأخذ..

المزيد عن ابن المعتز

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن المعتز صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس