الديوان » العصر العباسي » دعبل الخزاعي »

حنطته يا نصر بالكافور

حَنَّطتَهُ يا نَصرُ بِالكافورِ

وَرَفَعتَهُ لِلمَنزِلِ المَهجورِ

هَلّا بِبَعضِ خِصالِهِ حَنَّطتَهُ

فَيَضوعَ أُفقُ مَنازِلٍ وَقُبورِ

تَاللَهِ لَو بِنَسيمِ أَخلاقٍ لَهُ

تُعزى إِلى التَقديسِ وَالتَطهيرِ

طَيَّبتَ مَن سَكَنَ الثَرى وَعَلا الرُبا

لَتَزَوَّدوهُ عُدَّةً لِنُشورِ

فَاِذهَب كَما ذَهَبَ الشَبابُ فَإِنَّهُ

قَد كانَ خَيرَ مُصاحِبٍ وَعَشيرِ

وَاِذهَب كَما ذَهَبَ الوَفاءُ فَإِنَّهُ

عَصَفَت بِهِ ريحا صَباً وَدَبورِ

وَاللَهِ ما أَبَّنتُهُ لَأَزيدَهُ

شَرَفاً وَلَكِن نَفثَةُ المَصدورِ

معلومات عن دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل بن علي بن رزين الخزاعي، أبو علي. شاعر هجاء. أصله من الكوفة. أقام ببغداد. له أخبار، وشعره جيد. وكان صديق البحتري. وصنف كتاباً في (طبقات الشعراء). قال ابن خلكان في..

المزيد عن دعبل الخزاعي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة دعبل الخزاعي صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس