الديوان » العصر العباسي » دعبل الخزاعي »

سقيا لبيعة أحمد ووصية

سَقيا لِبَيعَةِ أَحمَدٍ وَوَصِيَّةِ

أَعني الاِمامَ وَلِيَّنا المَحسودا

أَعني الَّذي نَصَرَ النَبِيَّ مُحَمَّداً

قَبلَ البَرِيَّةِ ناشِئاً وَوَليدا

أَعني الَّذي كَشَفَ الكُروبَ وَلَم يَكُن

في الحَربِ عِندَ لِقائِها رِعديدا

أَعني المُوَحِّدَ قَبلَ كُلِّ مُوَحِّدٍ

لا عابِداً وَثَناً وَلا جُلمودا

وَهُوَ المُقيمُ عَلى فِراشِ مُحَمَّدٍ

حَتّى وَقاهُ كائِداً وَمَكيدا

وَهُوَ المُقَدِّمُ عِندَ حَوماتِ الوَغى

ما لَيسَ يُنكَر طارِفاً وَتَليدا

إِن يَدفَعوهُ عَنِ المَقامِ فَلَم يَكُن

شانيهِ إِلّا حاقِداً وَحَسودا

معلومات عن دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل بن علي بن رزين الخزاعي، أبو علي. شاعر هجاء. أصله من الكوفة. أقام ببغداد. له أخبار، وشعره جيد. وكان صديق البحتري. وصنف كتاباً في (طبقات الشعراء). قال ابن خلكان في..

المزيد عن دعبل الخزاعي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة دعبل الخزاعي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس