الديوان » العصر الايوبي » ابن سناء الملك » أين كؤوسي وأين أكوابي

عدد الابيات : 11

طباعة

أَين كؤوسِي وأَين أَكوَابي

فَهِي وحقِّ المجونِ أَوْلَى بي

حيوا بها المُدامِ متئِمَةً

فكُلُّ كأْسٍ كَكَفِّ وَهَّابِ

تلكَ التي لا تزالُ جامعةً

شملَ حَبابٍ وشَمْلَ أَحْبَابِ

يَبْدُو عليها الحَبابُ إِن مُزِجَتْ

مِثْلَ عُيونٍ بغيرِ أَهْدَاب

مُعتادةٌ شُرْبَ همِّ شَارِبها

فهي شرابٌ وأَيُّ إِشْرَابِ

تأْتِي ويأْتِي السرورُ يَتْبَعُها

كأَنَّهُ واقِفٌ عَلى البَابِ

تموجُ في الكأْسِ وَهْيَ فاتِنةٌ

كأَنما الكأْسُ طَرْفُ مُرْتَابِ

أَسجُدُ شُكْراً لها إِذا طَلَعَتْ

كأَنَّ كأْسِي لَدَيَّ محْرابي

يُديرها شادنٌ يَطُولُ به

عُمْرُ سرورِي وعُمْرُ إِطْرابِي

تسترِقُ الرّاحُ من خصائِله

تَرْكَ جُسومٍ بِغَيْرٍ أَلْبَابِ

تلتفُّ عند العناقِ قامتُه

من لِينِها كالْتفَافِ لَبْلاَبِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن سناء الملك

avatar

ابن سناء الملك حساب موثق

العصر الايوبي

ibn-sanaa-almalk@

414

قصيدة

6

متابعين

هبة الله بن جعفر بن سناء الملك أبي عبد الله محمد بن هبة الله السعدي، أبو القاسم، القاضي السعيد. شاعر، من النبلاء. مصري المولد والوفاة. كان وافر الفضل، رحب النادي، ...

المزيد عن ابن سناء الملك

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة