الديوان » العصر العباسي » الجاحظ »

شرب الوصل دستج الهجر فاستطلق

شَرِبَ الوَصلُ دَستَجَ الهَجرِ فَاِستَط

لَقَ بَطنُ الوِصالِ بِالاسهال

وَرَماني حُبّي بَقولَنجِ بَين

مُذهِلٌ عَن مَلامَةِ العَذال

فَفُؤادُ الحَبيبِ يَنحَلَهُ السَ

لُ وَقَلبي مُعَذَّبٌ بِالمَلال

وَفُؤادي مُبرسَم ذو سِقام

يا اِبنَ ماسوه ضَل عَنّي اِحتِيالي

لَو بِقُراطِ كانَ ما بي وَجالي

نوس باتا بِأَكسَفِ بال

معلومات عن الجاحظ

الجاحظ

الجاحظ

عمرو بن بحر بن محبوب الكناني بالولاء، الليثي، أبو عثمان، الشهير بالجاحظ. كبير أئمة الأدب، ورئيس الفرقة الجاحظية من المعتزلة. مولده ووفاته في البصرة. فلج في آخر عمره. وكان مشوّه الخلقة...

المزيد عن الجاحظ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الجاحظ صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس