الديوان » العصر العباسي » الجاحظ »

بدا حين أثرى باخوانه

بَدا حينَ أَثرى بِاِخوانِهِ

فَقَلَّلَ عَنهُم شَباةَ العَدَم

وَذِكرُهُ الدَهرُ صَرفُ الزَمانِ

فَبادَرَ قَبلَ اِنتِقالِ النِعَم

فَتى خَصَّهُ اللَهُ بِالمَكرُما

تِ فَمازَجَ مِنهُ الحَيا بِالكَرَم

إِذا هِمَةُ قَصَّرَت عَن يَدِ

تَناوَلَها بِجَزيلِ الهِمَم

وَلا يَنكَتُ الأَرضَ عِندَ السُؤا

لِ لِيَقطَعَ زُوارِهِ مِن نِعَم

معلومات عن الجاحظ

الجاحظ

الجاحظ

عمرو بن بحر بن محبوب الكناني بالولاء، الليثي، أبو عثمان، الشهير بالجاحظ. كبير أئمة الأدب، ورئيس الفرقة الجاحظية من المعتزلة. مولده ووفاته في البصرة. فلج في آخر عمره. وكان مشوّه الخلقة...

المزيد عن الجاحظ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الجاحظ صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس