الديوان » العصر العباسي » دعبل الخزاعي »

بني مالك صونوا الجفون عن الكرى

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

بَني مالِكٍ صونوا الجُفونَ عَنِ الكَرى

وَلا تَرقُدوا بَعدَ اِبنِ نَصرِ اِبنِ مالِكِ

فَقَد حَمَلَتهُ لِلقُبورِ مَطِيَّةٌ

أَنافَت بِهاديهِ عَلى شَخصِ بابَكِ

وَسُلّوا مِنَ الأَجفانِ كُلَّ مُهَنَّدٍ

بَصيرٍ بِضَربٍ لِلطُلى مُتَدارِكِ

يَقومُ بِهِ لِلهاشِمِيّاتِ مَأتَمٌ

لَهُ ضَجَّةٌ يَبكي بِها كُلُّ ضاحِكِ

تُذَكِّرُهُم قَتلى بِبَدرٍ تَنوشُهُم

سِباعٌ وَطَيرٌ مِن سِباعِ بَوارِكِ

كَما فَتَكَت أَسيافُهُم بِمُحَمَّدٍ

وَهَدَّت مَباني عَرشِهِ المُتَماسِكِ

فَطُلَّ دَمُ المَخلوعِ وَاِنتُهِكَت لَهُ

ذَخائِرُ مِن مَنقوشِهِ وَسَبايِكِ

فَإِن غُصَّ هَرونٌ بِجُرعَةِ عَمِّهِ

فَأَيسَرُ مَفقودٍ وَأَهوَنُ هالِكِ

معلومات عن دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل بن علي بن رزين الخزاعي، أبو علي. شاعر هجاء. أصله من الكوفة. أقام ببغداد. له أخبار، وشعره جيد. وكان صديق البحتري. وصنف كتاباً في (طبقات الشعراء). قال ابن خلكان في..

المزيد عن دعبل الخزاعي

تصنيفات القصيدة