الديوان » العصر الاموي » جميل بثينة »

قامت تودعنا والعين ساكبة

قامَت تُودِّعُنَا وَالعَينُ ساكِبَةٌ

إِنسانُها بِقَضيضِ الدَّمعِ مُكتَحِلُ

ثُم استَدارَ عَلَى أَرجاءِ ساحَتِه

حَتَّى تَبادَرَ مِنها دَمعُها الهملُ

كأَنَّهُ حينَ جَدَّ المأقِيَان بِه

دُرٌّ تقطَّع منهُ السلك مُنسجلُ

معلومات عن جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان..

المزيد عن جميل بثينة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جميل بثينة صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس