الديوان » العصر الاموي » جميل بثينة »

جذام سيوف الله في كل موطن

جُذامٌ سُيوفُ اللَهِ في كُلِّ مَوطِنٍ

إِذا أَزَمَت يَومَ اللِقاءِ أُزامِ

هُمُ مَنَعوا ما بَينَ مِصرٍ فَذي القُرى

إِلى الشامِ مِن حِلٍّ بِهِ وَحَرامِ

بِضَربٍ يُزيلُ الهامَ عَن سَكَناتِهِ

وَطَعنٍ كَإيزاعِ المَخاضِ تُؤامِ

إِذا قَصَّرَت يَوماً أَكُفُّ قَبيلَةٍ

عَنِ المَجدِ نالَتهُ أَكُفُّ جُذامِ

معلومات عن جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان..

المزيد عن جميل بثينة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جميل بثينة صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس