الديوان » العصر الاموي » جميل بثينة »

رمى الله في عيني بثينة بالقذى

رَمى اللَهُ في عَينَي بُثَينَةَ بِالقَذى

وَفي الغُرِّ مِن أَنيابِها بِالقَوادِحِ

رَمَتني بِسَهمٍ ريشَهُ الكُحلُ لَم يَضِر

ظَواهِرَ جِلدي فَهوَ في القَلبِ جارِحي

أَلا لَيتَني قَبلَ الَّذي قُلتِ شيبَ لي

مِنَ المُذعِفِ القاضي سِمامُ الذَرارِحِ

فَمُتُّ وَلَم تُعلَم عَلَيَّ خِيانَةٌ

أَلا رُبَّ باغي الرِبحِ لَيسَ بِرابِحِ

فَلا تَحمِليها وَاِجعَليها جِنايَةٌ

تَرَوَّحتُ مِنها في مِياحَةِ مائِحِ

أَبوءُ بِذَنبي أَنَّني قَد ظَلَمتُها

وَإِنّي بِباقي سِرِّها غَيرُ بائِحِ

معلومات عن جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان..

المزيد عن جميل بثينة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جميل بثينة صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس