الديوان » العصر الاموي » جميل بثينة » وعاذلين ألحوا في محبتها

عدد الابيات : 7

طباعة

وَعاذِلينَ أَلَحّوا في مَحَبَّتِها

يا لَيتَهُم وَجَدوا مِثلَ الَّذي أَجِدُ

لَمّا أَطالوا عِتابي فيكِ قُلتُ لَهُم

لا تُكثِروا بَعضَ هَذا اللَومِ وَاِقتَصِدوا

قَد ماتَ قَبلي أَخو نَهدٍ وَصاحِبُهُ

مُرَقِّشٌ وَاِشتَفى مِن عُروَةَ الكَمَدُ

وَكُلُّهُم كانَ مِن عِشقٍ مَنِيَّتُهُ

وَقَد وَجَدتُ بِها فَوقَ الَّذي وَجَدوا

إِنّي لَأَحسَبُ أَو قَد كُدتُ أُعلِمُهُ

أَن سَوفَ تورِدُني الحَوضَ الَّذي وَرَدوا

إِن لَم تَنَلني بِمَعروفٍ تَجودُ بِهِ

أَو يَدفَعَ اللَهُ عَنّي الواحِدُ الصَمَدُ

فَما يُضَرَّ اِمرَأً أَمسى وَأَنتِ لَهُ

أَن لا يَكونَ مِنَ الدُنيا لَهُ سَنَدُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل بثينة

avatar

جميل بثينة حساب موثق

العصر الاموي

poet-jamil-buthaina@

120

قصيدة

6

الاقتباسات

58

متابعين

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان ...

المزيد عن جميل بثينة

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة