الديوان » العصر الاموي » جميل بثينة »

حلفت لكيما تعلميني أصادقا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

حَلِفتُ لِكَيما تَعلَميني أَصادِقاً

وَلِلصِدقُ خَيرٌ في الأُمورِ وَأَنجَحُ

لَتَكليمُ يَومٍ مِن بُثَينَةَ واحِدٍ

أَلَذُّ مِنَ الدُنيا لَدَيَّ وَأَملَحُ

مِنَ الدَهرِ لَو أَخلو بِكُنَّ وَإِنَّما

أُعالِجُ قَلباً طامِحاً حَيثُ يَطمَحُ

تَرى البُزلَ يَكرَهنَ الرِياحَ إِذا جَرَت

وَبَثنَةُ إِن هَبَّت بِها الريحُ تَفرَحُ

بِذي أُشَرٍ كَالأُقحُوانِ يُزَينُهُ

نَدى الطَلِّ إِلّا أَنَّهُ هُوَ أَملَحُ

معلومات عن جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بثينة

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان..

المزيد عن جميل بثينة

تصنيفات القصيدة