الديوان » المخضرمون » العباس بن مرداس »

لولا الإله وعبده وليتم

لَولا الإِلَهُ وَعَبدُهُ وَلَيتُمُ

حينَ اِستَخَفَّ الرُعبُ كُلَّ جَبانِ

بِالجِزعِ إِذ ثَبَتَت لَنا أَفراسُنا

وَسَوابِحٌ يَكبونَ لِلأَذقانِ

مَن بَينَ ساعٍ ثَوبُهُ في كَفِّهِ

وَمُقَلِّصٍ بِسَنابِكٍ وَلَبانِ

وَاللَهُ يُؤمِنُ بَعدَ يَومٍ حَسّكُم

لَكُم وَلَم سَنَحتُمُ بِأَمانِ

وَاللَهُ أَكرَمَنا وَأَظهَرَ دينَنا

وَأَعزَّنا بِعبادَةِ الرَحمَنِ

وَاللَهُ أَهلَكَكُم وَفرَّقَ جَمعَكُم

وَأَذَلَّكُم بِعبادَةِ الشَيطانِ

معلومات عن العباس بن مرداس

العباس بن مرداس

العباس بن مرداس

العباس بن مرداس بن أبي عامر السلمي، من مضر، أبو الهيثم. شاعر فارس، من سادات قومه. أمه الخنساء الشاعرة. أدرك الجاهلية والإسلام، وأسلم قبيل فتح مكة. وكان من المؤلفة قلوبهم. ويدعى..

المزيد عن العباس بن مرداس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة العباس بن مرداس صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس