الديوان » المخضرمون » العباس بن مرداس »

أكليب مالك كل يوم ظالما

أَكُلَيبُ مالَكَ كُلَّ يَومٍ ظالِماً

وَالظُلمُ أَنكَدُ وَجهُهُ مَلعونُ

قَد كانَ قَومُكَ يَحسَبونَكَ سَيِّداً

وَإِخالُ أَنَّكَ سَيِّدٌ مَعيُونُ

فَإِذا رَجَعتَ إِلى نِسائِكَ فَاِدَّهِن

إِنَّ المُسالِمَ رَأسُهُ مَدهونُ

وَاِفعَل بِقَومِكَ ما أَرادَ بِوائِلٍ

يَومَ الغَديرِ سَمِيُّكَ المَطعونُ

وَإِخالُ أَنَّكَ سَوفَ تَلقى مِثلَها

في صَفحَتَيكَ سِنانُها المَسنونُ

إِنَّ القُرَيَّةَ قَد تَبَيَّنَ أَمرُها

إِن كانَ يَنفَعُ عِندَكَ التَّبيينُ

حَيثُ اِنطلَقتَ تَخُطُّها لي ظالِماً

وَأَبو يَزيدَ بِجَوِّها مَدفونُ

معلومات عن العباس بن مرداس

العباس بن مرداس

العباس بن مرداس

العباس بن مرداس بن أبي عامر السلمي، من مضر، أبو الهيثم. شاعر فارس، من سادات قومه. أمه الخنساء الشاعرة. أدرك الجاهلية والإسلام، وأسلم قبيل فتح مكة. وكان من المؤلفة قلوبهم. ويدعى..

المزيد عن العباس بن مرداس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة العباس بن مرداس صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس