الديوان » العصر المملوكي » ابن الوردي »

من قال بالمرد فاحذر إن تصاحبه

مَنْ قالَ بالمردِ فاحذر إنْ تصاحبَهُ

فإنْ فعلْتَ فثقْ بالعارِ والنارِ

بضاعةٌ ما اشتراها غيرُ بائعها

بئسَ البضاعةُ والمبتاعُ والشاري

يا قومُ صارَ اللواطُ اليومَ مشتهراً

وشائعاً ذائعاً مِنْ غيرِ إنكارِ

ذنبٌ بهِ هلكتْ منْ قبلنا أممٌ

والعرشُ يهتزُّ منْهُ هزَّ إكبارِ

جناتُ عدنٍ على اللّوطيِّ قد حرمَتْ

اللهُ أكبرُ ما أعصاهُ للباري

أستغفرُ اللهَ من شعرٍ تقدَّمَ لي

في المردِ قصدي بهِ ترويجُ أشعاري

لكنَّ ذلكَ قولٌ ليسَ يتبعُهُ

خنا وحاشايَ منْ أفعالِ أشرارِ

قومٌ إذا حاربوا شدوا مآزرَهُمْ

دونَ النساءِ ولوْ باتتْ بأطهارِ

معلومات عن ابن الوردي

ابن الوردي

ابن الوردي

عمر بن مظفر بن عمر بن محمد ابن أبي الفوارس، أبو حفص، زين الدين ابن الوردي المعرّي الكندي. شاعر، أديب، مؤرخ. ولد في معرة النعمان (بسورية) وولي القضاء بمنبج، وتوفي بحلب...

المزيد عن ابن الوردي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الوردي صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس