الديوان » العصر العباسي » دعبل الخزاعي »

اصرميني يا خلقة المجدار

اِصرِميني يا خِلقَةَ المِجدارِ

وَصِليني بِطولِ بُعدِ المَزارِ

فَلَقَد سُمَيتي بِوَجهِكِ وَالوَص

لِ قُروحاً أُعيتُ عَلى المِسبارِ

ذَقنٌ ناقِصٌ وَأَنفٌ طَويلٌ

وَجَبينٌ كَساجَةِ القُسطارِ

طالَ لَيلي بِها فَبِتُّ أُنادي

يا لَثارِثَ مُستَضاءِ النَهارِ

قامَةُ الفُصعُلِ الضَئيلِ وَكَفٌّ

خِنصَراها كَذَينَقا قَصّارِ

معلومات عن دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل الخزاعي

دعبل بن علي بن رزين الخزاعي، أبو علي. شاعر هجاء. أصله من الكوفة. أقام ببغداد. له أخبار، وشعره جيد. وكان صديق البحتري. وصنف كتاباً في (طبقات الشعراء). قال ابن خلكان في..

المزيد عن دعبل الخزاعي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة دعبل الخزاعي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس