أَلثامٌ شفَّ عَن وردٍ ندِ

أَم غمامٌ ضحكت عَن بَرَدِ

أَم عَلى الأَزرارِ مِن حُلَّتها

بَدرُ تمٍّ في قَضيبٍ أَملَدِ

بِأَبي لِينٌ لَهُ لَو أَنَّهُ

نُقلت عِطفَتُه للخَلَدِ

لا وَأَلحاظٍ لَها ساحِرَة

نَفَثَت في القَلبِ لا في العُقدِ

لا طَلَبتُ الثَأرَ مِنها ظالِماً

وَأَنا القاتلُ نَفسي بِيَدي

نَظَرت عَيني لِحَيني نَظرةً

أَخَذت روحي وَخلَّت جسدي

هاتها بِاللَه في مَرضاتِها

قَهوةً فيها شفاءُ الكمدِ

عُصِرت بِاللُطفِ في عَصرِ الصِبا

فَرمت بِالمسكِ لا بِالزبدِ

ما دَرى مديرُها في كَأسِها

وَهيَ مثلُ البارِقِ المتّقدِ

دُرّةٌ ضمَّت عَلى ياقوتةٍ

أَم لجينٌ فيهِ ثَوبٌ عسجدي

سقّني غَيرَ مُليمٍ إِنّني

حَنفيُّ الرَأي وَالمعتقدِ

لا أَرى بالسُكرِ إِلّا من هوى

أو هِبات الملك المُؤيَّدِ

مَلِكُ العَليا وَلَو أَنصفتُهُ

فَفَتحتُ اللام لَم أُفنَّدِ

معلومات عن أبو البقاء الرندي

أبو البقاء الرندي

أبو البقاء الرندي

صالح بن يزيد (أبي الحسن) بن صالح بن موسى بن أبي القاسم بن علي بن شريف، أبو الطيب وأبو البقاء النفزي الرندي.شاعر أندلسي. من القضاة له علم بالحساب والفرائض. من..

المزيد عن أبو البقاء الرندي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو البقاء الرندي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس