الديوان » العصر الاموي » ذو الرمة »

خليلي عوجا حييا رسم دمنة

خَليلَيَّ عوجا حَيّيا رَسمَ دِمنَةٍ

مَحَتها الصَبا بَعدي وَطارَ ثُمامُها

وَغَيَّرَها نَأجُ الشَمالِ فَشَبَّهَت

وَمَرُّ الجَنوبِ الهَيفِ ثُمَّ اِنتِسامُها

فَعاجا عَلَندى ناجياً ذا بُرايَةٍ

وَعَوَّجتُ مِذعانا لَموعا زِمامُها

غُرَيريَّةً في مَشيها عَجرَفيَّةٌ

إِذا اِنضَمَّ إِطلالها وَجالَ حِزامُها

تَخالُ بِها جِنّاً إِذا ما وَزَعتُها

وَطارَ بِمَربوعِ الخِشاشِ لُغامُها

هَلِ الدارُ إِن عُجنا لَكَ الخَيرَ ناطِقٌ

بِحاجاتِنا أَطلالُها وَخيامُها

أَلا لا وَلَكِن عائِجُ الشَوقِ هاجَهُ

عَلَيكَ طُلولٌ قَد أَحالَ مَقامُها

مَنازِلُ مِن مَيٍّ بِوَهبينَ جادَها

أَهاضيبٌ طَلٍّ دَجنُها وَاِنهِمامُها

لَياليَ لا مَيٌّ خَروجٌ بِذيَّةٌ

وَلَكِن رَداحٌ لَم يَشِنها قَوامُها

أَسيلَةُ مَجرى الدَمعِ هَيفاءٌ طَفَلةٌ

شَموسٌ كَإِيماضِ الغَمامِ اِبتِسامُها

كَأَنَّ عَلى فيها وَما ذُقتُ طَعمَهُ

زُجاجَةَ خَمرٍ طابَ فيها مُدامُها

أَزارَتكَ مَيٌّ بَعدَ ما قُلتَ ذاهِلٌ

فَهاجَ سَقاماً مُستَكِنّاً لِمامُها

أَلَمَّت بِنا وَالعيسُ حَسرى كَأَنَّها

أَهِلَّةُ مَحلٍ زالَ عَنها قَتامُها

أَنَخنَ فَمُغفٍ عِندَ دَفِّ شِمِلَّةٍ

شَمَردَلَةِ الأَلواحِ فانٍ سَنامُها

وَمُرتَفِقٌ لَم يَرجُ آخِرَ لَيلِهِ

مَناماً وَأَحلى نَومَةٍ لَو يَنامُها

معلومات عن ذو الرمة

ذو الرمة

ذو الرمة

غيلان بن عقبة بن نهيس بن مسعود العدوي، من مضر، أبو الحارث، ذو الرمة. شاعر، من فحول الطبقة الثانية في عصره. قال أبو عمرو بن العلاء: فتح الشعر بامرئ القيس وختم..

المزيد عن ذو الرمة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ذو الرمة صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس