الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

أمويس كيف رأيت نصب حبائلي

أَمُوَيسُ كَيفَ رَأَيتَ نَصبَ حَبائِلي

أَوَلَيسَ خَتلي فَوقَ خَتلِ الخاتِلِ

أَعمَلتُ فيكَ قَصائِدي وَوَسائِلي

فَحَرَمتَني فَلَبِئسَ أَجرُ العامِلِ

هَذا جَزائي إِذ أُدَنِّسُ هِمَّتي

بِكَ جاهِلاً وَكَذا جَزاءُ الجاهِلِ

كَم مِن لَئيمٍ قَد فَدَتهُ قَصائِدي

وَدَأَبنَ فيهِ فَما ظَفِرنَ بِطائِلِ

لا خَفَّفَ الرَحمَنُ عَنّي إِنَّني

أَرتَعتُ ظَنّي في رِياضِ الباطِلِ

ما أَنسَلَت حَوّاءُ أَحمَقَ لِحيَةً

مِن سائِلٍ يَرجو الغِنى مِن سائِلِ

ذاكَ الَّذي أَحصى الشُهورَ وَعَدَّها

طَمَعاً لِيُنتِجَ سَقبَةً مِن حائِلِ

بَهَرَتكَ شيمَتُكَ الشَحاحُ زِنادُها

لَمّا اِحتَثَثتُكَ في اِتِّقاءِ النائِلِ

أَحرَزتُ مِن جَدواكَ أَكثَرَ مُحرَزٍ

في ظاهِرٍ وَأَقَلَّهُ في حاصِلِ

ما زِلتُ أَعلَمُ أَنَّ بَحرَكَ مِلحَةٌ

وَاِزدَدتُ لَمّا صِرتُ نَصبَ الساحِلِ

وَكَذاكَ مَن قَصَدَ اللِئامَ بِعاجِلٍ

في المَدحِ سُوِّدَ وَجهُهُ في الآجِلِ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس