الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

النار والعار والمكروه والعطب

النارُ وَالعارُ وَالمَكروهُ وَالعَطَبُ

وَالقَتلُ وَالصَلبُ وَالمُرّانُ وَالخَشَبُ

أَحلى وَأَعذَبُ مِن سَيبٍ تَجودُ بِهِ

وَلَن تَجودَ بِهِ يا كَلبُ يا كَلِبُ

أَشَكَيتُموني فَلَمّا أَن شَكَوتُكُمُ

غَضِبتُم دامَ ذاكَ السُخطُ وَالغَضَبُ

بَني لَهيعَةَ ما بالي وَبالُكُمُ

وَفي البِلادِ مَناديحٌ وَمُضطَرَبُ

لَجاجَةٌ بِيَ فيكُم لَيسَ يُشبِهُها

إِلّا لَجاجَتُكُم في أَنَّكُم عَرَبُ

كَذِبتُم لَيسَ يَنبو مَن لَهُ حَسَبٌ

وَمَن لَهُ أَدَبٌ عَمَّن لَهُ أَدَبُ

إِنّي لَذو عَجَبٍ مِنهُ أُكَرِّرُهُ

فيكُم وَفي عَجَبي مِن لومِكُم عَجَبُ

عَيّاشُ مالَكَ في أُكرومَةٍ أَرَبٌ

وَلا لِأُكرومَةٍ في ساقِطٍ أَرَبُ

يا أَكثَرَ الناسِ وَعداً حَشوُهُ خُلُفٌ

وَأَكثَرَ الناسِ قَولاً كُلُّهُ كَذِبُ

ظَلِلتَ تَنتَهِبُ الدُنيا وَزُخرُفَها

وَظَلَّ عِرضُكَ عِرضُ السوءِ يُنتَهَبُ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس