الديوان » المخضرمون » علي بن أبي طالب »

ألله حي قديم قادر صمد

أَللَهُ حَيٌّ قَديمٌ قادِرٌ صَمَدُ

فَلَيسَ يَشركهُ في مُلكِهِ أَحَدُ

هُوَ الَّذي عَرَّفَ الكُفّارَ مَنزِلَهُم

وَالمُؤمِنونَ سيَجزيهِم بِما وُعِدوا

فَإِن تَكُن دِولَةً كاَنَت لَنا عِظَةٌ

فَهَل عَسى أَن يَرى فيها غَيرَ رَشَدُ

وَيَنصُرِ اللَهُ مَن والاهُ إِنَّ لَهُ

نَصراً يُمَثِّلُ بِالكُفّارِ إِن عَتَدوا

فَإِن نَطَقتُم بِفَخرٍ لا أَبالَكُمُ

فيمَن تَضَمَّنَ مِن إِخوانِنا اللَحَدُ

فَإِنَّ طَلحَةَ غَادَرناهُ مُنجَدِلاً

وَلِلصَفائِحِ نارٌ بَينَنا تَقِدُ

وَالمَرءُ عُثمانُ أَردَتهُ أَسِنَّتُنا

فَجَيبُ زَوجَتِهِ إِذ أُخبِرَت قَدَدُ

في تِسعَةٍ وَلِواءٌ بَينَ أَظهُرِهِم

لَم يَنكُلوا عَن حِياضِ المَوتِ إِذ وَرَدوا

كانوا الذَوائِبَ مِن فَهرٍ وَأَكَرَمَها

حيثُ الأُنوفُ وَحَيثُ الفَرعُ وَالعَدَدُ

وَأَحمَدُ الخَيرِ قَد أَردى عَلى عَجَلٍ

تَحتَ العَجاجِ أَبِيّاً وَهوَ مُجتَهِدُ

فَظَلَّتِ الطَيرُ وَالضِبعانُ تَركَبُهُ

فَحامِلُ قِطعَةٍ مِنهُ وَمُقتَعِدُ

وَمَن قَتَلتُم عَلى ما كانَ مِن عَجَبٍ

مِنّا فَقَد صادَفوا خَيراً وَقَد سَعِدوا

لَهُم جِنانٌ مِن الفِردوسِ طَيِّبَةٌ

لا يَعتَريهِم بِها حَرٌّ وَلا صَرَدُ

صَلّى الإِلَهُ عَلَيهِم كُلَّما ذُكِروا

فَرُبَّ مَشهَدِ صِدقٍ قَبلَهُ شَهِدوا

قَومٌ وَفَوا عَهدَ الرَسولِ وَاِحتَسَبوا

شَمَّ العَرانينَ مِنهُم حَمزَةَ الأَسَدُ

وَمُصعَبٌ كانَ لَيثاً دونَهُ حَرَداً

حَتّى تَزَمَّلَ مِنهُ ثَعلَبٌ جَسَدُ

لَيسوا كَقَتلى مِنَ الكُفّارِ أَدخَلَهُم

نارَ الجَحيمِ عَلى أَبوابِها الرُصُدُ

معلومات عن علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي القرشي، أبو الحسن. أمير المؤمنين، رابع الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين، وابن عم النبي وصهره، وأحد الشجعان الأبطال، ومن أكابر الخطباء والعلماء بالقضاء،..

المزيد عن علي بن أبي طالب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة علي بن أبي طالب صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس