الديوان » العصر الفاطمي » ابن حمديس »

ومسبلة دمعا يسوغ عذوبة

ومسبلةٍ دَمعاً يَسوغُ عُذوبةً

على أن دمع المقلَتين أُجاجُ

مَرَتْها صَباها حين درَّت فأُرضعت

بسائطُ من أخلاقها وفجاجُ

تَخَرّقَ فيها لمعُ برْقٍ كأنّما

يَشُبّ ويَخبُو من سَنَاهُ سراجُ

علت خيلُنا منها جليداً فلم يُتَحْ

بِنا للعدى من عَدوهِنَّ عجاجُ

وكم حافرٍ في الرسغ منه زبرجدٌ

كسير به ممّا علاه زجاجُ

بأُسدِ وغىً كم قيل عوجوا نُصرْتمُ

على الموت من حرب العداة فعاجوا

فلا غُنمَ إلّا كلّ رأسٍ كأنّهُ

على الرمح من ضَرْبِ المهندِ تاجُ

وخُمْصانَةٍ منقادَةٍ بذوائبٍ

لسائِقِها خَلْفَ الجَوادِ لجاجُ

كأنّ وراءَ الخيلِ منها جآذراً

تُرَوّعُ أخصارٌ لهنّ دماجُ

فكانَ لنا في الرّومِ قتلٌ معجَّلٌ

وفينا لهم من الوشيج شجاجُ

معلومات عن ابن حمديس

ابن حمديس

ابن حمديس

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له..

المزيد عن ابن حمديس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن حمديس صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس