الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

يقولون جار عليك المشيب

يقولون جارَ عليك المشيبُ

ومَن ذا يُجيرُ إِذا الشيبُ جَارَا

وما كنتُ مغتبطاً بالشّبابِ

وهل كان إلاّ رِداءً مُعارَا

ولكنَّني ساءَني فَقدُهُ

فواهاً له أيَّ همٍّ أثَارَا

وما سَاءَني أن أحالَ الزّمانُ

لَيلي نهاراً وجَهلي وقَارَا

ولكن يقولُون عَصرُ الشّبابِ

يكونُ لكلِّ سرورٍ قَرارَا

وما زلتُ مُنذ تردّيتُهُ

كخَابِط ليلٍ أُعانِي العثَارَا

أكابِدُ دهراً يُشيب الوليدَ

وهمّا يَشُبُّ بأحشايَ ناَرَا

فوجْديَ أنِّيَ فارَقتُه

ولم أَبْلُ ما يزعُمونَ اختِبَارَا

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس