الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

لحى الله أرضا يرشف المرء رزقه

لَحى اللهُ أرضاً يرشُفُ المرءُ رِزقَه

بها مُكرَهاً رشْفَ الذّعَافِ مِن السَمِّ

تُشَيِّبُ حباتِ القلوبِ بجَورِهَا

وتُهرِمُ إنسانَ العُيون مِن الهَمِّ

لا تأسفَنَّ لذاهِبٍ أو فائتٍ

يُرجَى ولا تُتْبِعْهُ زفرَةَ نَادِمِ

واصبِر على الحَدَثَانِ صَبَرَ مُسلِّمٍ

مُتيقِّنٍ أنْ ليسَ مِنهُ بسَالِمِ

فغضارَةُ الدّنيا كظلٍّ زائلٍ

والعيشُ فِيها مِثلُ حُلمِ النّائِمِ

والدّهرُ يَمنحُ ثم يَمنعُ نَزْرَ ما

أعطى ويَبخلُ بالسّرورِ الدّائِمِ

والنَّاسُ مَن لَمْ يَصْطبِرْ لِمُصَابِهِ

صبرَ الرِّضا صبَرَ اصطبار الرَّاغِمِ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس