الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

إن خان عهدك من توده

إن خانَ عهدَك من تَودُّهْ

ونأَى فلا يَحزُنْك فَقدُهْ

واهجرْهُ هجرَكَ من تُحبِ

بُ إذا قَضى وحواهُ لحدُهْ

وإذا سُئِلتَ عَلامَ تَه

جُرهُ فَقُلْ ما صَحَّ عهدُهْ

وعَلامَ أرغبُ في مَلُو

لٍ خَائنٍ قد بان زُهدُهْ

واحْذَر مقالةَ من يقو

لُ الحبُّ تخضعُ فيهِ أُسدُهْ

وإذَا خضعتَ لمن يخُو

نُكَ فالإبَاءُ لِمَن تُعِدُّهْ

إن راعَ قلبَكَ هَجرُهُ

فغداً يَلينُ لهُ أَشَدُّهْ

والصّبرُ سُمٌّ ناقعٌ

لكنَّ منهُ يُشارُ شُهدُهْ

وإذا صرفتَ القلبَ فَهْ

وَ كأمسِ لا يُسطاعُ رَدُّهْ

غَالَطتَ نفسَكَ فيهِ وال

مَشغُوفُ يَعزُب عنهُ رُشْدُهْ

وظَنَنْتَه قَصَدَ ازديا

دَكَ في الهَوى وسِواكَ قَصْدُهْ

وأنَا الفِداءُ لباخلٍ

بالوعدِ والأحلامُ وَعْدُهْ

أرضَى بباطِله ويُقْ

نِطُنِي تجَهُّمُه ورَدُّهْ

لَدْنُ القَوامِ يُعلِّمُ الأغ

صانَ كيف تَميسُ قَدُّهْ

يَفتَرُّ عن عَذْب المقَّب

بَلِ يُضرمُ الأحشاءَ بردُهْ

لا شكّ لُؤلُؤ ثغرِه

من عقدِه أو منهُ عقدُهْ

للخَمرِ ريقَتُهُ ولل

وردِ الجنيِّ النّضْرِ خَدُّهْ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس