الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

إذا ما عرا خطب من الدهر فاصطبر

إذا ما عَرا خطبٌ من الدَّهرِ فاصطَبرْ

فإنَّ اللّيالِي بالخطوبِ حَوامِلُ

فكلُّ الذي يأتي بِه الدَّهرُ زائلٌ

سرَيعا فلا تَجزَعْ لما هو زَائلُ

كُلُّ شِيءٍ تَراهُ في هَذهِ الدُّن

يَا خَيالٌ إِذا اُنتَبَهْتَ يَزولُ

ما يدُومُ النّعيمُ فيها ولا البُؤْ

سُ متاعُ الدّنيا متاعٌ قَليلُ

والذي يَصرِفُ الهمومَ إذا ما

ضِقتَ ذَرعاً بِهنَّ صَبرٌ جميلُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس