الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

لله درك من فتى أبدت به

للهِ درُّكَ من فتىً أبدَتْ بِهِ

أيامُنَا بِشرَ الزّمانِ العَابِسِ

صَدَقَتْ أمانِي الخيرِ فيه فلم تَدَعْ

صَدراً يُضمُّ على فُؤادٍ آيِسِ

نالَ العُلاَ حتّى أقَرَّ بِفضلِهِ

وعُلاهُ كلُّ معاندٍ ومُنافِسِ

جُودٌ كماءِ المُزنِ طَلْقٌ خالصٌ

مِن مَنِّ منَّانٍ ومنعِ مُمَاكِسِ

ومَواهِبٌ لو قُسِّمَت بين الوَرى

ما كانَ يوجَدُ فيهمُ من بَائِسِ

ونَدَى يدٍ لو أنّها مبسوطةٌ

في الأرضِ أثمرَ كلُّ عودٍ يابِسِ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس