الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

نفسي الفداء لمن أذود بذكره

نفسي الفِداءُ لمن أذُودُ بِذكرِهِ

عَنّي عَوادِي الهَمِّ والأشجانِ

وإذَا فَررتُ من الخُطوبِ جَعلتُه

فِئَتِي فَيُفرِقُها امتِنَاعُ مَكانِي

وكأَنّ مُعجزةَ المسيحِ كِتابُهُ

فإذا قَضَيْتُ من الأسى أحْيَاني

وإنَّ امرَأً أضحَى بإرْبِلَ دَارُهُ

وفي شيزَرٍ أحبابُه وشجُونُهُ

لَغيرُ مَلُومٍ في الحنينِ إليهمُ

ومَعذُورَةٌ أن تسْتَهِلَّ جُفُونُهُ

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس