الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

إلى كم أرجم فيك الظنونا

إِلى كَم أُرَجِّمُ فيكَ الظّنونَا

وَأَدفَعُ بالشَّكِّ عَنكَ اليَقينا

وَآمُلُ عَطفَكَ بعدَ الجفاءِ

وَ قَسوةَ قَلبِكَ لي أَن تَلِينا

وَأَصبِرُ للهَجرِ صبرَ الأَسيرِ

عَلى قِدِّه صاغِراً مُستكِينا

وآبَى وَقَد خُنتَ عَهدَ الهَوى

وَلَم تَرْعَ ذِمّتَهُ أَن أَخُونا

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس