الديوان » العصر الايوبي » أسامة بن منقذ »

ولوا فلما رجونا عدلهم ظلموا

وَلُوا فَلمّا رَجَوْنَا عدلَهم ظَلمُوا

فَليتَهُم حَكَمُوا فينا بما عَلِمُوا

ما مَرَّ يوماً بفكرِي ما يَرِيبهُمُ

ولا سَعَتْ بي إلى ما سَاءَهُم قَدمُ

ولا أَضعتُ لَهُم عهداً ولا اطَّلَعتْ

على وَدَائِعِهم في صَدْرِيَ التُّهَمُ

فليتَ شعري بما استوجبتُ هَجرَهُمُ

ملّوا فصدَّهُمُ عن وصْليَ السّأَمُ

حَفِظتُ ما ضيَّعوا أَغضْيتُ حينَ جَنَوْا

وفَيْتُ إذ غدَروا واصلتُ إذ صَرَمُوا

حُرِمتُ ما كنتُ أرجو من وِدَادِهِمُ

ما الرّزقُ إلاّ الّذِي تَجري بِهِ القِسَمُ

مَحاسِني منذُ مَلّونِي بأعيُنهِم

قَذىً وذِكريَ في آذانهمْ صَمَمُ

وبعدُ لو قيلَ لي ماذَا تُحبُّ ومَا

مُناكَ من زِينةِ الدّنيا لقلتُ هُمُ

همُ مجالُ الكَرى من مُقلَتَيَّ ومِن

قَلبي مَحلُّ المُنى جارُوا أَوِ اجْتَرَمُوا

تبدّلُوا بي ولا أَبْغِي بهم بَدَلاً

حسبي هُمُ أَنصفُوا في الحكْمِ أو ظَلَمُوا

معلومات عن أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

أسامة بن منقذ

سامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ الكناني الكلبي الشيزري، أبو المظفر، مؤيد الدولة. أمير، من أكابر بني منقذ أصحاب قلعة شيزر (بقرب حماة، يسميها الصليبييون Sizarar)..

المزيد عن أسامة بن منقذ

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أسامة بن منقذ صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس