الديوان » العصر الايوبي » فتيان الشاغوري »

بادر إلينا فإن الراح ممكنة

بادِر إِلَينا فَإِنَّ الراحَ مُمكِنَةٌ

وَالكَأسُ دائِرَةٌ وَالشَملُ مُجتَمِعُ

وَيَومُنا طَيِّبٌ صافي الأَديمِ وَما

فيهِ هَواءٌ وَلا في رَأسِهِ قَزَعُ

وَالزَهرُ يَلعَبُ مُعتَلُّ النَسيمِ بِهِ

وَالبَمُّ مُنخَفِضٌ وَالزيرُ مُرتَفِعُ

وَالطَيرُ تَرقُصُ في الأَغصانِ مِن طَرَبٍ

تَكادُ مِنهُ عَلى هاماتِنا تَقَعُ

معلومات عن فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان الشاغوري

فتيان بن علي الأسدي. مؤدب، شاعر. من أهل دمشق، نسبته إلى (الشاغور) من أحيائها. مولده في بانياس، ووفاته في دمشق. اتصل بالملوك ومدحهم وعلم أولادهم. له (ديوان شعر - خ) قال..

المزيد عن فتيان الشاغوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة فتيان الشاغوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس